وَيَسْتَفْتُونَكَ

تعلم فليس المرء يولد عالـمــا ... وليس أخو علم كمن هو جاهـل


    لماذا لا تصح صلاة فاقد الطهورين و عليه الإعادة في حين تصح صلاة العاري الذي لا يجد ما يلبسه للصلاة؟ الإمام الجويني ذكر أن ستر العورة ليس من خصائص الصلاة ولكن الطهارة من خصائص الصلاة لذلك توسع في الستر، هل ممكن التفصيل لهذه القاعدة ومواضعها في كتب إذا سمح

    Share

    Asmaa Mohammed
    Admin

    Posts : 393
    Join date : 2015-08-27
    Age : 1
    Location : cairo

    لماذا لا تصح صلاة فاقد الطهورين و عليه الإعادة في حين تصح صلاة العاري الذي لا يجد ما يلبسه للصلاة؟ الإمام الجويني ذكر أن ستر العورة ليس من خصائص الصلاة ولكن الطهارة من خصائص الصلاة لذلك توسع في الستر، هل ممكن التفصيل لهذه القاعدة ومواضعها في كتب إذا سمح

    Post by Asmaa Mohammed on Thu Feb 18, 2016 3:08 pm

    الجواب:

    يجب القضاء على فاقد الطهورين وﻻ يجب على فاقد السترة في الصلاة لسببين:

    أ- أن فقد ساتر العورة أمر نادر، والنادر ﻻ حكم له.
    ب- ما ذكر في السؤال.. وهو أن وجوب الستر ﻻ يختص بالصﻻة فاختﻻله ﻻ يوجب القضاء، بخﻻف الطهارة فهو مختص بالصﻻة ونحوها فاختﻻله يوجب القضاء.

    3- معنى القاعدة التي ذكرها اﻹمام الجويني ما يأتي:

    إذا فقد المكلف الطهورين وقت الصلاة يلزمه الصلاة وعليه اﻹعادة بينما لو فقد السترة الواجبة في الصلاة ﻻ يلزمه اﻹعادة والفرق بينهما من خلال ما ذكره اﻹمام الجويني السابق أن وجوب ستر العورة ليس خاص بالصلاة، فيجب على المكلف أن يستر عورته ولو خارج الصلاة، بينما الطهارة مشترطة في الصﻻة ونحوها، فيجوز للمكلف أن يبقى خارج الصلاة من دون طهارة كما ﻻ يخفى.

    4- الكتب التي ذكرت هذه القاعدة .. منها:

    أ- الوسيط للغزالي ضمنا. 1/394.
    ب- فتح العزيز بشرح الوجيز للإمام الرافعي 2/363.
    ج- أسنى المطالب شرح روض الطالب 1/93. والله أعلم.

      Current date/time is Sun Dec 17, 2017 5:21 am