وَيَسْتَفْتُونَكَ

تعلم فليس المرء يولد عالـمــا ... وليس أخو علم كمن هو جاهـل


    ما حكم لعب الملاكمة أو الفنون القتالية؟ وما حكم التمارين التي يكون فيها احتمال وقوع ضرر للجسد أو الوجه؟ ولو تم استخدام أشياء تحفظ الوجه؟

    Share

    Asmaa Mohammed
    Admin

    Posts : 393
    Join date : 2015-08-27
    Age : 2
    Location : cairo

    ما حكم لعب الملاكمة أو الفنون القتالية؟ وما حكم التمارين التي يكون فيها احتمال وقوع ضرر للجسد أو الوجه؟ ولو تم استخدام أشياء تحفظ الوجه؟

    Post by Asmaa Mohammed on Mon Feb 01, 2016 12:53 pm


    • لعب الملاكمة أو الفنون القتالية عامة احترافا ما حكمه؟ ما حكمه لو التمرين و بناء الجسد لا للضرر مع احتمالية وقوع ضرر في التمارين؟



    الجواب:

    الملاكمة والفنون القتالية بصورتها المعروفة لا تجوز بالاتفاق، لا احترافا ولا غيره؛ وذلك أنها تعتمد على ضرب الوجه بشكل أساسي، والإضرار بالخصم.

    وقد اتفق العلماء على تحريم ضرب الوجه، قال ابن حجر العسقلاني: ويدخل في النهي كل من ضرب في حد أو تعزير أو تأديب وقد وقع في حديث أبي بكرة وغيره عند أبي داود وغيره في قصة التي زنت فأمر النبي صلى الله عليه وسلم برجمها وقال ارموا واتقوا الوجه وإذا كان ذلك في حق من تعين إهلاكه فمن دونه أولى. فتح الباري 5/182- 183.

    أما التمارين الرياضية التي ليس بها ضررا بالآخر وغلب على الظن السلامة من خطرها، كالجمباز، والحركات البهلوانية فتجوز.


    • لو كانوا يستخدمون أمور تحفظ الوجه بحيث يغلب على ظنهم أن الوجه لا يعتريه أي جروح سوى كدمات يسيرة هل الحكم باق؟



    الجواب:

    سبق في جواب سابق حكم الفنون القتالية مفصلة.
    وجواب هذا السؤال هو: إذا كان الضرب يصل إلى الوجه ولو قليلا حتى أقل من الكدمات فهو حرام ولو مع وجود أمور تحفظ الوجه، أما إذا لم يصل منه شيء إلى الوجه البتة - ولو قليل - لعله يجوز، على اعتبار أن الضرب ليس واقعا على الوجه أصلا.

      Current date/time is Fri Aug 17, 2018 4:07 am