وَيَسْتَفْتُونَكَ

تعلم فليس المرء يولد عالـمــا ... وليس أخو علم كمن هو جاهـل


    امرأة قررت تبني طفلة وستأخذ أدوية لترضعها بحيث تصبح ابنتها و ربيبة زوجها، فما حكم هذا؟

    Share

    Asmaa Mohammed
    Admin

    Posts : 393
    Join date : 2015-08-27
    Age : 1
    Location : cairo

    امرأة قررت تبني طفلة وستأخذ أدوية لترضعها بحيث تصبح ابنتها و ربيبة زوجها، فما حكم هذا؟

    Post by Asmaa Mohammed on Sun Jan 31, 2016 11:55 am

    امرأة لا تنجب قررت تتبنى طفله و سمعت أن هناك أدوية من نوع معين ستمكنها من إرضاع هذه الطفلة المتبناة رضاعة كالرضاعة الطبيعية بحيث تصبح ابنتها و ربيبة زوجها فما حكم هذا؟

    الجواب:

    التبني بمعنى أن يضم أحد الناس طفلا إلى نسبه، ويجعله كولده، ويعطيه اسمه ولقبه أمر حرمه الإسلام، أما إذا كانت ستقوم برعايتها وحضانتها من دون نسبة الأمومة إليها فلا مانع، بل لو لم يكن لهذه الطفلة من يرعاها، أو من يقصر في رعايتها وهذه المرأة قاصدة الإحسان إليها ورعايتها المطلوبة شرعا فأنها تؤجر على ذلك.
    ويمكنها أن ترضع هذه الطفلة وتصير أمها من الرضاع وتكون الطفلة ربيبة زوجها من الرضاع.

    فقد جاء في صحيح ابن حبان أن سهلة بنت سهل قالت: يا رسول الله كنا نرى سالما ولدا وكان يدخل علي وليس لنا إلا بيت واحد فماذا ترى في شأنه ؟ فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم: ( أرضعيه خمس رضعات فيحرم بلبنك ) ففعلت وكانت تراه ابنا من الرضاعة. ونحوه في البخاري ومسلم.

    ويمكنها أن تتناول من الأدوية ما يمكنها من رضاع هذه الطفلة بشرط أن لا يحصل ضرر، لا على المرأة ولا على الطفلة.

      Current date/time is Sun Nov 19, 2017 12:17 am