وَيَسْتَفْتُونَكَ

تعلم فليس المرء يولد عالـمــا ... وليس أخو علم كمن هو جاهـل


    طين الشوارع إذا انتقل إلى أسفل الثوب بسبب المشي في الطرق، هل هونجس؟

    Share

    Asmaa Mohammed
    Admin

    Posts : 393
    Join date : 2015-08-27
    Age : 1
    Location : cairo

    طين الشوارع إذا انتقل إلى أسفل الثوب بسبب المشي في الطرق، هل هونجس؟

    Post by Asmaa Mohammed on Sun Jan 31, 2016 7:14 am

    طين الشوارع إذا انتقل إلى أسفل الثوب بسبب المشي في الطرق هل ينجس؟
    - لو لا، هل ينجس إذا رأيت نجاسة بعينها و قصدتها و لكن مع كونها مختلطة بطين الشوارع؟
    -هل ينجس إذا رأيت نجاسة على ثوبي و لا أعلم هل هو من طين الشارع أم لا؟
    -- ماء رمي من فوق العمارة فوقع شيء منها على بدني هل يجب علي غسل موضعها على احتمال أنها نجسة؟ و ماذا لو وجدت قرينة و غلب على ظني أنها نجسة؟


    الجواب:

    1) طين الشارع المتيقن نجاسته يعفى عما يصيب القدمين منه ويصيب أسفل الثوب بشرطين:
    1. أن لا ينسب الشخص في مشيه عليه إلى قلة تحفظ.
    2. أن لا يسقط بحيث يصيب من ثوبه أكثر من المشي المعتاد.
    أما ما يغلب تنجسه ولا يتيقن نجاسته من طين الشارع فلا يحكم بنجاسته.
    فطين الشوارع إن تيقنا نجاسته وانتقل إلى أسفل الثوب بسبب المشي في الطرق فلا ينجس، ومن باب أولى إن لم نتيقن النجاسة.
    قال في بشرى الكريم: (و) يعفى (عن طين الشارع) أي: محل المرور إن لم يكن شارعاً، كدهليز حمام وما حول الفساقي (المتيقن نجاسته) ولو بمغلظ وإن مشى حافياً، وإن كانت برجليه رطوبة وفي غير وقت مطر، وكطينه: ماؤه؛ لعسر تجنبها.
    وخرج (بالطين): عين النجس وإن عم الطريق عند (حج)، قال: لندرة ذلك.ص256.
    2) إذا رأى نجاسة بعينها على ملابسه فلا بد من إزالتها؛ لأنه إنما يعفى عن الطين المتيقن نجاسته لا عين النجاسة.
    3) - يعفى عن طين الشارع المتيقن نجاسته دون عين النجاسة.
    أما عين النجاسة لا يعفى عنه إلا إن عم الطريق، فيعفى عنه - على خلاف - .
    4) لا يجب غسل ما أصاب بدنك من الماء الذي رمي من فوق العمارة، وإن غلب على ظنك النجاسة؛ لأن الأصل الطهارة، والأصل يقدم على الغالب، حتى ولو وجدت قرينة وغلب على ظنك أنها نجسة.
    ولكن يسن غسل ما أصاب البدن والثوب من هذا الماء إذا احتمل النجاسة.
    قال في مغني المحتاج: ولو غلبت النجاسة في شيء، والأصل فيه الطهارة كثياب مدمني الخمر، ومتدينين بالنجاسة كالمجوس، ومجانين، وصبيان بكسر الصاد أشهر من ضمها وجزارين حكم له بالطهارة عملا بالأصل. (1/135).

      Current date/time is Fri Dec 15, 2017 5:26 am