وَيَسْتَفْتُونَكَ

تعلم فليس المرء يولد عالـمــا ... وليس أخو علم كمن هو جاهـل


    هل يجوز الجمع للمرض في المذهب و ما ضوابط المرض إن كان يجوز؟

    Share

    Asmaa Mohammed
    Admin

    Posts : 393
    Join date : 2015-08-27
    Age : 1
    Location : cairo

    هل يجوز الجمع للمرض في المذهب و ما ضوابط المرض إن كان يجوز؟

    Post by Asmaa Mohammed on Sun Feb 14, 2016 1:28 am

    الجواب:

    أوﻻ: حكم الجمع بالمرض:

    1- مذهب الشافعي عدم جواز الجمع بالمرض لا تقديما ولا تأخيرا، وهو مذهب الحنفية أيضا.
    2- اختار جماعة من الشافعية: جواز الجمع بين الصلاتين بعذر المرض تقديماً وتأخيراً. وهو مذهب الحنابلة.
    3- مذهب المالكية: التفصيل وهو: أنه يجوز الجمع بين الصلاتين ولكن تقديماً فقط - لا تأخيراً - بسبب المرض - لمن خاف الإغماء أو الحمى أو نحو ذلك -.

    ثانيا: ضابط المرض الذي يجوز به الجمع بين الصلاتين ما يأتي:

    1- الشافعية: اختلف الشافعية في ضبط المرض - المراد هنا - إلى ما يأتي:

    أ- ما يشق فعل كل فرض في وقته كمشقة المشي في المطر بحيث تبتل ثيابه. وجرى عليه ابن حجر في شرحي الإرشاد، بل قال في الإمداد: ولا يصح ضبطه بغير ذلك.
    ب- لابد فيه من مشقة ظاهرة زيادة على مشقة المشي في المطر، قال في فتح المعين: وهو الأوجه.
    ج- قال الكردي: ولو ضبط المرض بالمبيح للفطر لكان له وجه ظاهر.

    2- المالكية: ضبط المالكية من يجوز له الجمع بعذر المرض بأنه: صحيح الجسم إذا خاف أن ينتابه دوار يمنعه من أداء الصلاة على وجهها، أو إغماء أو حمى يمنعانه الصلاة عند دخول وقت الثانية. 3- الحنابلة: ضبط الحنابلة المرض المبيح للجمع بأنه: ما يُلحقه به بتأدية كل صلاة في وقتها مشقة وضعف.
    وألحقوا بالمريض المستحاضة ومن به سلس بول، ومن في معناهما كالمرضع.

    ( ينظر: روضة الطالبين 1/401، بغية المسترشدين ص161، مراقي الفلاح 1/117، المغني لابن قدامة 2/120، الروض المربع 1/104، الخلاصة الفقهية على مذهب السادة المالكية للقروي ص120، منح الجليل 1/419، فتح المعين 2/105، حاشية الكردي 2/540، العدة شرح العمدة الحنبلي 1/93، والمغني لابن قدامة 2/120، كشاف القناع 2/6).

      Current date/time is Tue Sep 19, 2017 10:34 pm