وَيَسْتَفْتُونَكَ

تعلم فليس المرء يولد عالـمــا ... وليس أخو علم كمن هو جاهـل


    هل يوجد حديث شريف فيما معناه أن سب الذات الإلهية له توبة، أما سب الرسول عليه الصلاة والسلام فليس له توبة وهو خروج عن الدين ؟

    Share

    Asmaa Mohammed
    Admin

    Posts : 393
    Join date : 2015-08-27
    Age : 2
    Location : cairo

    هل يوجد حديث شريف فيما معناه أن سب الذات الإلهية له توبة، أما سب الرسول عليه الصلاة والسلام فليس له توبة وهو خروج عن الدين ؟

    Post by Asmaa Mohammed on Wed Feb 10, 2016 10:44 am

    الجواب:

    ﻻ يوجد حديث بهذا المعنى،وقد ذكر في الموسوعة الفقهية حكم من سب الله تعالى أو سب رسوله صلى الله عليه وسلم، وهذا نقله للفائدة: قال في الموسوعة الفقهية الكويتية:
    [من سب الله عز وجل]:

    اتفق العلماء على تكفير من سب الذات المقدسة العلية أو استخف بها أواستهزأ، لقوله تعالى: {قل أبالله وآياته ورسوله كنتم تستهزئون لا تعتذروا قدكفرتم بعد إيمانكم}.
    واختلفوا في قبول توبته فذهب جمهور الفقهاء إلى قبولها.وذهب الحنابلة إلى عدم قبولها، ويقتل بكل حال؛ وذلك لأن ذنبه عظيم جدا يدل على فساد عقيدته.
    وأما بالنسبة للآخرة، فإن كان صادقا في توبته قبلت باطنا ونفعه ذلك.

    [من سب الأنبياء عليهم الصلاة والسلام]:

    ذهب الفقهاء إلى تكفير من سب نبيا من الأنبياء، أو استخف بحقه، أو تنقصه،أو نسب إليه ما لا يجوز عليه، كعدم الصدق والتبليغ، والساب عند الحنفيةوالشافعية يأخذ حكم المرتد فيستتاب، فإن تاب وإلا قتل، وعند المالكيةوالحنابلة يقتل حدا وإن تاب ولا تقبل توبته.( ينظر: 13/231). والله أعلم.

      Current date/time is Sun Sep 23, 2018 11:32 pm