وَيَسْتَفْتُونَكَ

تعلم فليس المرء يولد عالـمــا ... وليس أخو علم كمن هو جاهـل


    هل يجوز لرجل أن يكون إمام في الصلاة لامرأة ليست بمحرم و ليس هناك سواهما؟ وهل له أن يؤم أكثر من امرأة من غير المحارم؟

    Share

    Asmaa Mohammed
    Admin

    Posts : 393
    Join date : 2015-08-27
    Age : 1
    Location : cairo

    هل يجوز لرجل أن يكون إمام في الصلاة لامرأة ليست بمحرم و ليس هناك سواهما؟ وهل له أن يؤم أكثر من امرأة من غير المحارم؟

    Post by Asmaa Mohammed on Wed Feb 10, 2016 10:41 am

    الجواب:

    1. ﻻ يجوز أن يصلي رجل بامرأة ليست من المحارم في خلوة ﻻ يوجد معهما غيرهما؛ للحديث الصحيح عن ابن عباس رضي الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: " لا يخلون رجل بامرأة إلا مع ذي محرم " رواه البخاري ومسلم، وهذا لفظ البخاري.
    أما لو كانت من المحارم فيجوز الصﻻة بها في الخلوة من غير كراهة.

    2. يجوز أن يؤم الرجل بأكثر من أمرأة لسن من المحارم، ولو مع خلوة إن كن ثقات.

    قال اﻹمام أبو إسحاق الشيرازي في المهذّب: ( ويكره أن يصلي الرجل بامرأة أجنبية؛ لما روي أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "لا يخلون رجل بامرأة فإن ثالثهما الشيطان") .

    قال النووي في شرحه: المراد بالكراهة كراهة تحريم، هذا إذا خلا بها. قال أصحابنا: إذا أمَّ الرجل بامرأته أو محرم له، وخلا بها جاز بلا كراهة؛ لأنه يباح له الخلوة بها في غير الصلاة، وإن أمَّ بأجنبية وخلا بها حرم ذلك عليه وعليها للأحاديث الصحيحة التي سأذكرها إن شاء الله تعالى .وإن أمَّ بأجنبيات وخلا بهن فقطع الجمهور بالجواز، ونقله الرافعي في كتاب العدد عن أصحابنا. (المجموع 4/277). والله أعلم.

      Current date/time is Sat Nov 18, 2017 11:56 pm