وَيَسْتَفْتُونَكَ

تعلم فليس المرء يولد عالـمــا ... وليس أخو علم كمن هو جاهـل


    هل في شفاعة للصالحين يوم القيامة؟ أي هل يشفعوا لخروج أحد من النار؟ وهل لذلك علاقة بالآية "فمالهم من شافعين وﻻصديق حميم"؟

    Share

    Asmaa Mohammed
    Admin

    Posts : 393
    Join date : 2015-08-27
    Age : 1
    Location : cairo

    هل في شفاعة للصالحين يوم القيامة؟ أي هل يشفعوا لخروج أحد من النار؟ وهل لذلك علاقة بالآية "فمالهم من شافعين وﻻصديق حميم"؟

    Post by Asmaa Mohammed on Tue Feb 09, 2016 3:42 pm

    الجواب:

    1- نعم هناك شفاعة في الآخرة لبعض المؤمنين من الصالحين، ويشفعون لخروج بعض المؤمنين من النار كما جاء ذلك في صحيح مسلم عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: " فوالذي نفسى بيده ما منكم من أحد بأشد مناشدة لله في استقصاء الحق من المؤمنين لله يوم القيامة لإخوانهم الذين في النار يقولون ربنا كانوا يصومون معنا ويصلون ويحجون.

    فيقال لهم أخرجوا من عرفتم. فتحرم صورهم على النار فيخرجون خلقا كثيرا قد أخذت النار إلى نصف ساقيه وإلى ركبتيه ثم يقولون ربنا ما بقى فيها أحد ممن أمرتنا به. فيقول ارجعوا فمن وجدتم في قلبه مثقال دينار من خير فأخرجوه. فيخرجون خلقا كثيرا ثم يقولون ربنا لم نذر فيها أحدا ممن أمرتنا. ثم يقول ارجعوا فمن وجدتم في قلبه مثقال نصف دينار من خير فأخرجوه. فيخرجون خلقا كثيرا ثم يقولون ربنا لم نذر فيها ممن أمرتنا أحدا. ثم يقول ارجعوا فمن وجدتم في قلبه مثقال ذرة من خير فأخرجوه. فيخرجون خلقا كثيرا ثم يقولون ربنا لم نذر فيها خيرا".

    2- الآية الكريمة: {فَمَا لَنَا مِن شَافِعِينَ وَلاَ صَدِيقٍ حَمِيمٍ} هي من قول الكفار حين يشفع الأنبياء والملائكة و والمؤمنون، فلا علاقة بالآية لشفاعة المؤمنين الصالحين، فشفاعتهم ثابتة كما جاء ذلك في صحيح مسلم. والله أعلم.

      Current date/time is Tue Sep 19, 2017 10:31 pm