وَيَسْتَفْتُونَكَ

تعلم فليس المرء يولد عالـمــا ... وليس أخو علم كمن هو جاهـل


    الحديث الذي فيما معناه اقرأ و رتل و ارتق.. فمنزلتك عند آخر آية تقرؤها.هل المقصود الحفظ أم القراءة للقرآن؟

    Share

    Asmaa Mohammed
    Admin

    Posts : 393
    Join date : 2015-08-27
    Age : 1
    Location : cairo

    الحديث الذي فيما معناه اقرأ و رتل و ارتق.. فمنزلتك عند آخر آية تقرؤها.هل المقصود الحفظ أم القراءة للقرآن؟

    Post by Asmaa Mohammed on Mon Feb 01, 2016 12:59 pm

    و سؤال آخر في الآية :" ثم أورثنا الكتاب الذين اصطفينا من عبادنا فمنهم ظالم لنفسه و منهم مقتصد و منهم سابق بالخيرات بإذن الله ذلك هو الفضل الكبير"
    ما المقصود ب"أورثنا الكتاب الذين اصطفينا"...هل هو حفظهم له؟

    الجواب:

    أولا: نص الحديث المذكور هو: عن عبد الله بن عمرو قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم « يقال لصاحب القرآن: اقرأ وارتق ورتل كما كنت ترتل فى الدنيا، فإن منزلك عند آخر آية تقرؤها ». رواه أبو داود - بلفظه - والترمذي وغيرهما، وقال الترمذي: حديث حسن صحيح.

    ثانيا: المقصود بصاحب القرآن يحتمل حافظه كله، ويحتمل من يحفظ ولو بعضه، لكن يلازم تلاوته والعمل به والتأدب معه.
    قال في دليل الفالحين شرح رياض الصالحين: (لصاحب القرآن) أي حافظه عن ظهري قلب، أو حافظه بعضه الملازم لتلاوته وتدبره والعمل به والتأدب بآدابه. 6/317.

    ثالثا: قال في تفسير الجلالين عند تفسير هذه الآية ما نصه: { ثم أورثنا } أعطينا { الكتاب } القرآن { الذين اصطفينا من عبادنا } وهم أمتك { فمنهم ظالم لنفسه } بالتقصير في العمل به { ومنهم مقتصد } يعمل به أغلب الأوقات { ومنهم سابق بالخيرات } يضم إلى العلم التعليم والإرشاد إلى العمل { بإذن الله } بإرادته { ذلك } أي إيراثهم الكتاب { هو الفضل الكبير } انتهى ص575.
    فتعبيره بأعطينا يفيد العموم من يحفظ القرآن ومن لا يحفظه. والله أعلم.

      Current date/time is Fri Dec 15, 2017 5:39 am