وَيَسْتَفْتُونَكَ

تعلم فليس المرء يولد عالـمــا ... وليس أخو علم كمن هو جاهـل


    ما حكم لعب الشطرنج و الكتشينة و ما شابههما؟

    Share

    Asmaa Mohammed
    Admin

    Posts : 393
    Join date : 2015-08-27
    Age : 2
    Location : cairo

    ما حكم لعب الشطرنج و الكتشينة و ما شابههما؟

    Post by Asmaa Mohammed on Mon Feb 01, 2016 12:16 pm

    الجواب:

    يحرم اللعب بالشطرنج عند الحنفية والمالكية والحنابلة وإن خلا عن المقابل.

    وقال الشافعية: يجوز اللعب مع الكراهة بشروط:

    1) أن لا يُشترط المال من اللاعبين أو من أحدهما.
    2) أن لا يلعب مع معتقد الحرمة؛ لأنه حينئذ معين على معصية في اعتقاد معتقد التحريم.
    3) أن لا يؤدي إلى تأخير الصلاة عن وقتها عمدا أو سهوا مع تكرر منه ذلك.

    وقالوا: لم يثبت في تحريمه حديث من طريق صحيح ولا حسن، وقد لعبه جماعة من أكابر الصحابة ومن لا يحصى من التابعين ومن بعدهم، وممن كان يلعبه غبا سعيد بن جبير - رضي الله عنه -.
    وقال الخرشي المالكي: المعتمد عند المالكية الكراهة.

    ( ينظر المذاهب في حكم الشطرنج المذكور: حاشية ابن عابدين 6/394، الفتاوى الهندية 5/352، وحاشية الدسوقي 4/167، كفاية الطالب الرباني 2/500، ومطالب أولى النهى 3/702، كشاف القناع 4/133، وأسنى المطالب 4/343، تحفة المحتاج 10/216، وشرح الخرشي 7/177.)
    وأما الكوتشينة ، فقد نص في تحفة المحتاج على تحريمها حيث قال: ومن ذلك أيضا – أي الذي يعتمد التخمين- الكنجفة وهي: أوراق فيها صور. ( تحفة المحتاج 10/216) وأفتى شيخ مشايخنا العلامة الشيخ سالم بكير باغيثان بإطلاق حرمتها.

    والقاعدة في حل أو تحريم اللعب: أن كل ما معتمده الحساب والفكر كالشطرنج لا يحرم. وكل ما معتمده التخمين يحرم، كالطاب. وهي: عصى صغار ترمى وينظر للونها ( تحفة المحتاج 10/216). والله أعلم.

      Current date/time is Fri Dec 14, 2018 8:34 pm